• 6-12 شهرا

التوتر والحزن: نصائح فطام سلس

2 دقيقتين

بعد إرضاع طفلك رضاعة طبيعية لعدة أسابيع أو أشهر، قررت أن تفطميه لأسباب تعود إليك. في هذه المرحلة ستشعرين أحيانًا أنها أشبه بانفصال جديد وستطرحين على نفسك ألف سؤال حول دورك كأم. بالرغم من اقتناعك بأن عليك فطام طفلك إلا أنك ممزقة بسبب النقص الحاصل جراء التوقف عن الرضاعة الطبيعية، وهو ما سيشعرك بالخوف. هذا أمر طبيعي، فهذه الفترة ستكون حساسة بالنسبة لك ولطفلك.


الفطام: اتخذت قرارك.

سواء كان ذلك لأسباب طبية أو لأن جدولك الزمني لم يعد يسمح لك بإرضاع طفلك، فقد اتخذت هذا القرار الكبير لفطامه. إن فطام الطفل يعني إدخال عنصر بينك وبينه: ألا وهي القنينة. كما يمكن إدخال شخص ثالث في هذه العلاقة التي كانت حصرية تمامًا حتى الآن: الوالد أو الشخص الراشد الذي سيعتني به.

إنه خيارك ووقد اتخذته. من المهم جدا، عند اتخاذ هذا القرار، أن تجعليه ممتدا على فترة طويلة. فكلما كان الانتقال إلى الرضّاعة أبطأ، كان الأمر أقل إزعاجا لك ولطفلك. 

بمجرد أن تقرري هذا الأمر بينك وبين نفسك، سيتعيّن عليك التحدث إلى الطفل بشأن هذا الأمر، مهما كان عمره، وشرح ما سيحدث كي يتمكن هو أيضًا من المشاركة فيه. لا تترددي في التعبير له عن مخاوفك، لتشرحي له أن الحب الذي يربطك به لن ينكسر بواسطة تلك القنينة التي، بصرف النظر عن كونها عدوا، ستكون الشيء الذي يمكن مثلا أن يقربه من والده.


الفطام: الخطوات التي يجب اتباعها لفطام هادئ.

إذا لقد اتخذت قرارك ولكن... كيف ستفعلين ذلك؟ قد تجتاحك رياح الخوف، لكن كل شيء سيكون على ما يرام.

الفطام هو خطوة من خطوات إطعام الطفل. يجب أن يتم الفطام، مثل أي خطوة مهمة أخرى، بصفة تدريجية. في البداية ولأسابيع قليلة، سوف تستبدلين الرضّاعة الطبيعية بالقنينة. إذا تمكنت من شفط حليبك، فسوف يشربه الطفل بسرور لأن طعمه سيكون مألوفًا له. لتحقيق المزيد من النجاح في الرضاعة بالقنينة، لا تترددي في تكليف شخص ثالث بهذه الخطوة. في الواقع، إذا أعطيته القنينة بنفسك، فقد يرغب الطفل في الرضاعة من ثديك ويرفض الزجاجة.

عند إتمام عملية التغيير من الرضاعة الطبيعية إلى القنينة، تخطي كل فترة رضعة طبيعية إضافية لصالح القنينة، وهكذا إلى أن تتوقف الرضعات تمامًا.

ولكن تذكري أنه يمكنك "الاستمرار" إذا كنت ترغبين في ذلك، في تقديم الرضاعة الطبيعية سواء في الصباح و / أو في المساء!

BA20-651

1 كيف تبدئين فطام الطفل؟ مختبر جالي https://www.laboratoire-gallia.com/nutrition-de-bebe/sevrage-bebe/comment-commencer-le-sevrage-de-bebe/



مواضيعنا الأخرى

حسب المواضيع

  • التغذية
  • النمو
  • الراحة النفسية
  • الأسرة

حسب العمر

  • الحمل
  • 0-6 أشهر
  • 6-12 شهرا
  • 12- 24 شهرا